بقلم رنا عبد الحليم صميدع الزيادي 


ماهي صفقة القرن أغلب العراقيين المتعاطفين مع القضية الفلسطينية لا يعرفون  شيء عن ما يسمى صفقة القرن عرابها جو بايدن ايام ما كان وزير خارجية 

صفقة القرن هي ما بعد اتفاقية كامب ديفيد واوسلو 


اتفاقية اوسلو عام ١٩٩٣ بين ياسر عرفات واسحاق رابين عبارة عن الاتفاق على دولتين داخل الاراضي الفلسطينية  فلسطين دولة فلسطينية (الضفة الغربية وغزة يحكمها ياسر عرفات ودولة اسرائيلية أغلبها أراضي فلسطين يحكمها رئيس الكيان الصهيوني 

اتفاقية صفقة القرن

١/ تقتضي بتهويد فلسطين بالكامل لليهود وطرد كل مسلم فلسطيني ومسيحي منها

٢/ ترحيل  سكان غزة  لشمال شبه جزيرة سيناء المصرية

٣/ ترحيل سكان الضفة الغربية والداخل المحتل إلى غرب الاردن 

حكومة الضفة الغربية بقيادة ابو مازن محمود عباس أداة طيعة بيد إسرائيل منذ زمن حتى إنها عام ٢٠١٢ سحبت السلاح من فصائل المقاومة في الضفة لكن حكومة غزة رفضت نزع سلاحها وأصرت على مقاومة المحتل الإسرائيلي

  

ايران تستخدم حكومة غزة بقيادة حركة حماس كورقة ضغط في الملف النووي الإيراني 

ترامب اغلق المفاوضات حول الملف النووي الإيراني  تماما بين ايران وامريكا وهدد بضربة أمريكية لايران 

ايران ترغب بالعودة لطاولة المفاوضات في عهد بايدن وتاخير عملية الضربة العسكرية الامريكية على ايران 

جو بايدن الرئيس الأمريكي الحالي هو عراب مشروع تقسيم الشرق الأوسط الجديد

ومن  ضمن الملفات المطروحة لشرط العودة للمفاوضات الايرانية الأمريكية  هو إيقاف الدعم عن حماس 

ماذا يعني إيقاف الدعم عن حماس 

ستعجز حركة حماس كحكومة تدير قطاع غزة عن تسديد رواتب موظفيها وإدارة البلد بالتالي خروجها من منظومة الحكم 

ستعجز عن التسلح لمواجهة اي عدوان إسرائيلي 

الان في ظل الحرب الأخيرة عجزت إسرائيل عن القيام بهجوم عسكري بري على قطاع غزة والسبب هو انتفاضة فلسطينو الداخل المحتل الذي يخضع لسيطرة كاملة اسرائيلية حيث عجزت الشرطة الإسرائيلية عن مواجهة الاشتباكات مع  مدن وبلدات فلسطينو الداخل المحتل مما دعاها للاستعانة بالجيش الإسرائيلي وهنا أصبح الجيش الإسرائيلي مشغول بضبط الامن داخل المدن الخاضعة لسلطة إسرائيلية وغير متفرغ لشن هجوم اجتياح بري على قطاع غزة مما اخرج القضية الفلسطينية من معادلة المفاوضات الإيرانية الأمريكية سواء دعمت ايران أم لم تدعم حكومة حماس بغزة  فلا تستطيع أن تتحكم بثورة شعب باكمله خاصة بالجزء المحتل الذي أسقط حكومة الكيان الصهيوني واعجزها عن ضبط الامن واجبر المجتمع الدولي على الاهتمام بالقضية الفلسطينية وتسليط الضوء على دولة الكيان الصهيوني كدولة نظام فصل عنصري عوضا عن كونه كيان صهيوني غاصب وعمل على تأخير صفقة القرن الف قرن