بقلم . فاطمة قاسم 


یامن امسکت بیدي

کطفلة صغیرة

كي ٲتعلم الحبو

وعلمتني الحب

وجعلني ٲترك العالم لٲجله

وتركني عند ٲصعب محطات الحیاة

لازلت لحد الآن

ٲكتب الیك ٲوجاعي وهمومي

بعین ملیئة بدمعة

وقلب یتٲمل الرجعة

مازلت ٲنتظر رجوئك

عند شاطيء البحر 

تحت ظل الشجرة

ٳلتي نقش علیها ٳسمنا

وامسك بیدي

باقة من ٲجمل الورود 

الیاسمین والقرنفل

وٲحسب الدقائق 

لرؤیاك ....

كي ٲركض لحضنك

وٲختفي بین ذراعیك 

لتدرك مدی شوقي الیك

لٲنک الحب الحقیقي

والبقیه لي كالٲوهام

وٲنت سر السعاده

وبدونك حیاتي ظلام 

ٲنت لي العشق والنفس

وفارس الٲحلام .