مَحمود الجاف 


لا تَقولوا عيداً سَعيد . ولا عُمراً مَديد .

فَأنا أحيا في بلادي غَريباً وَحيد . مُنذُ عَشرٍ أو يَزيد . وَليَ جار فارقَ اليومَ أباهُ وَغَدا إبناً لشَهيد . وَبِجواري أمُ ثَكلى زَوجُها عَنها بَعيد . الذي يَجري الان فينا يُشبهُ يومَ الوَعيد . على الأرض نار تَلظّى وَتُنادي هَل مِن مَزيد .

الصفويون من جَديد . فِكرهُم يَبقى صَديد .


وَحَتى أرضَنا نَستَعيد 

لا تقُولوا عيداً سَعيد