هيثم محمود العجيلي


لم تعد الساحة تتحمل مزيد من المجاملات على حساب الأخرين والوطن في ضل المرحلة التي نمر بها هي،من اصعب المراحل التي،تتطلب وقوف الجميع وعدم التجزء، تحت اي ضل كان لان الوقت لايسمح بتدخلات مشبوهه ينتابها المجاملات الشخصية على حساب الوطن والبلد  اليوم اغلب الناس تدرك مدى خطورة المرحلة فهي تسعى لتغير واقع مظلم انهك قوى الأقتصاد والامن والزراعة وكل شي دون التخطيط والرجوع للعمل المشترك بين كافة المكونات التي اشترط عليها الدستور يكون الوطن بيد الجميع المرحلة الانتخابية القادمة تتطلب مزيد من الوعي والحكمة من نواحي عديدة منها الاختيار الصحيح ومعرفة اصحاب الكفاءات والطاقات الشبابية الذين هم عمود الوطن في مرحلة تعتبر من اصعب المراحل في ضل صراعات قوية واليوم على الجميع الرجوع للعقل والحكمة في الانتخابات المقبلة لانها الفيصل الحاسم في اعادة الحقوق لاهلها واعادة هيبة الدولة وهيبة المواطن الذي ينتظر وجوه جديدة تلبي،طموحاته بشكل كبير الوعي اساس،المرحلة القادمة وصوتك هو امانة في اعناق كل الذين يحق لهم الانتخابات والمشاركة فيها وتغيير الواقع الذي اذاق الوطن مرارة الايام ونحن نحيي شبابنا الواعي بهذا المستوى الكبير من اتخاذ،قرار انتخاب الاشخاص،الوطنية الذين هم اساس،النجاح وانقاذ،البلد من واقع معدوم ومظلم ونحن نقول انتهى وقت المجاملات وبدء وقت العمل عليكم اتخاذ المواقف ياشبابنا فأنتم اساس نجاح العدل والامان بصوتكم يبنى الوطن فصوتكم امانة وكلكم مسؤولين عن الامان امام الله