طارق حرب


كانت وزارة الداخليه سنة ١٩٣٥ تتألف من ديوان الوزاره ومن عدد من الدوائر النابعه لها وكان ديوان وزارة الداخليه من مديرية الاداره العامه التي تتشكل من مديرية الحقوق وشعبة المحاسبه وشعبة الامور الذاتيه وشعبة الرسائل وشعبة الترجمه وشعبة الاوراق وشعبة الحدود وشعبة الاداره الداخليه والدوائر التي تعاون وزير الداخليه او ترتبط به مباشرة فهي مديرية العشائر العامه التي ترتبط بها خمس شعب هى شعب الأسكان ودعاوى العشائر وقضايا الاراضي ومديرية البلديات العامه ترتبط فيها الشعبه الفنيه وشعبة الاداره والمحاسبه وشعبة العمال والمكتب الخاص ومديرية الدعايه والنشر وهيئة التفتيش الصحي.

اما المديريات الملحقه بهذه الوزاره ومدرائها يديرونها طبقاً للقوانين والانظمه والتعليمات فهي مديرية الشرطه العامه ومديرية الصحه العامه ومديرية الجوازات والسفر.

وتتألف مديرية الاداره العامه في وزارة الداخليه  من مديرية الحقوق والشعب التاليه: مديرية الحقوق والمحاسبه والامور الذاتيه والرسائل والترجمه والاوراق وهنالك المكتب الخاص وهيئة التفتيش الصحي.

اما المديريات الملحقه بوزارة الداخليه فهي مديرية الشرطه العامه ومديرية الصحه العامه ومديرية النفوس العامه ومديرية السجون العامه.

اما الشرطه العامه فتتكون من قوة الصحراء والزوارق البخاريه المسلحه وهجانة الحدود الحنوبيه وشرطة السكك وشرطة الگمارگ ومدرسة تدريب الضباط والمفوضين والتحقيقات الجنائيه وشعبة طبع الاصابع وشعبة  الاخلاق وشعبة توزيع قوة الشرطه.

ومن القاده والموظفين في وزارة الداخليه والشرطه :-

رشيد عالي بيگ الوزير

و خليل اسماعيل مدير الداخليه العام

ونشأت بيگ السنوي مدير البلديات العام

وابراهيم حلمي العمر مدير الدعايه العام

والمستشار المستر ادموندز

ومعاون المستشار العام مستر كرايس

ووكيل مدير العشاير مستر ديجيرن

ومعاونوا مدير الاداره العام عبد الحميد رفعت وعلي حيدر سليمان.

والمفتشون الاداريون أمين خالص وبدري السويدي وعبدالله مظفر والكابتن كوان

ومتصرفوا الالويه ( المحافظون) احمد توفيق لأربيل وتحسين علي للبصره  واحمد زكي الخياط الحله ومحمود السنوي للدليم ( الانبار) وخليل عزمي لديالى وعبد الحميد الشالجي للديوانيه وصالح زكي للسليمانيه وعبد الحميد عبد المجيد للعماره وصالح جبر لكربلاء وحسام الدين جمعه لكركوك وجعفر حمندي للكوت وماجد مصطفى للمنتفك( ذي قار) وعمر نظمي للموصل وكان منصب محافظ بغداد شاغراً في تلك السنه ورشيد محمود مدير السفر والاقامه

وموظفوا الشرطه العراقيه في تلك السنه فهم:-

هاشم العلوي مدير الشرطه العام

وحسن فهمي المدقعي وكيله

ومدراء شرطة المحافظات وهم : ابراهيم الشاوي للعماره وبهجت عثمان الانبار ودرويش لطفي لديالى وجواد علي الحله ومحمد صالح حمام كربلاء وعبد الجبار صدقي البصره والسيد علي السيد محمد ناصريه وخليل علي مصطفى  الخليل الديوانيه ومصطفى الدليمي الكوت وعبد الله عوني الموصل واسعد نيازي كركوك وجميل رشيد اربيل وغالب قاسم السليمانيه. وعبد الجبار الراوي مدير شعبة الحركات وحسن فهمي مير شعبة الاداره والميجر كوني مفتش الشرطه الاقدم والميجر واكنس الخبير الفني والميجر سارگون والكابتن كوري مفتشا شرطه

ومظفر احمد مدير التحقيقات الجنائيه وعلوان حسين مدير مدرسة الشرطه وداود منشي مميز الحسابات وعبد الرزاق الفضلي آمر الفوة السياره وحسن فوءاد مدير شرطة الگمارگ واحمد الراوي مدير شرطة السكك.